6.jpg

الزراعة

نظرة مستقبلية لتطوير بحيرة الرزازة

Post on 02 أيلول/سبتمبر 2015

أ ـ اذا استمرت ظروف البحيرة على هذه الحالة فان هناك اسماك الشانگ موجودة في البحيرة ولها القابلية على التاقلم والعيش تحت هذه الظروف فيجب علينا اجراء دراسات عليها لزيادة انتاجيتها ومراقبتها والحفاظ عليها كما وان هناك نوعا من الاسماك تسمى Milk fish chanus chanus
وهي من الاسماك التي تعيش في المياه شبه المالحة بالامكان جلبها الى البحيرة واجراء الدراسات عليها لأقلمتها للعيش فيها .
ب ـ اما اذا لم تتغير ظروف البحيرة فبالامكان جلب اسماك من الممكن ان تعيش في نفس الظروف المستحدثة بالامكان اقلمتها وتمكينها من العيش تحت هذه الظروف .
كانت هناك فكرة في السابق لربط بحيرة الرزازة عن طريق منخفض الطار المؤدي الى بحر النجف .
وهناك اقتراح ثان بانشاء نهر يربط بحيرة الرزازة بنهر الفرات في جهة المسيب حيث ان المساحة بين البحيرة ونهر الفرات في تلك المنطقة لا تتعدى الـ 25 كم .
وهاتان الطريقتان هما لتحلية مياه الرزازة وجعلها بحيرة حيوية وكخزان للمياه عند شحة ماء النهر.

من كتاب زراعة كربلاء ـ مديرية زراعة كربلاء / ص : 187 . ( بتصرف )