2.jpg

الاسر والعشائر الكربلائية

آل الرشتي

Post on 10 تموز/يوليو 2016

آل الرشتي

وهي من الأسر العلمية والأدبية الشهيرة ،يرجع استيطانها كربلاء إلى أوائل القرن الثالث عشر الهجري ، تسلسل منها اعلام ساهموا في بناء المجد العلمي ، وشاركوا في تدعيم الأدب الكربلائي ومن أبرز اعلامها : السيد كاظم بن السيد قاسم الحسيني الرشتي المتوفى سنة 1259هـ وكان فاضلاً تقياً ومصنفاً ماهراً ، ونظراًُ لبروزه ونبوغه في الإرشادات الدينية لقب عقبة بآل الرشدي . ومنها : السيد حسن بن السيد كاظم المذكور كان فاضلاً أديباً ،رأيت تقريضه لكتاب ( شواهد الغيب ) ، وترك ولداً اسمه ( آغا بزرك ) توفي بهمدان ، ومنها : السيد أحمد بن السيد كاظم المذكور كان عالماَ أديباً يقيم الجماعة في محل والده في الصحن الشريف الحسيني ، وقتل في حادثة معروفة عام 1295 هـ وله ديوان شعر مخطوط ومن شعره قوله مؤرخاً وفاة السيد رضا الرفيعي سادن الروضة الحيدرية المقتول سنة 1285 هـ :

أما ترى الجنان قد زخرفت   مذ حل فيها خازن المرتضى
لذلكم رضـوان مستبشـراًُ   ناداه أرخ ( مرحباً بالـرضا )

1295 هـ

ومن تآليفه كتاب ( شواهد الغيب ) الذي فرغ من نسخه عصرية يوم الجمعة ثاني شهر ربيع الأول سنة 1274 هـ . وقد حذا حذوه نجله السيد قاسم الرشتي المتوفى في شهر ذي الحجة 1360 هـ عن عمر 58 سنة واعقب ثلاثة أولاد هم : السيد محمد مهدي والسيد أحمد وفي والسيد فيضي .