5.jpg
لقد شيعني الحسين

اسم الکتاب : لقد شيعني الحسين

المؤلف : الكاتب والصحافي إدريس الحسيني
المطبعة : مركز الأبحاث العقائدية

 

 

 

 

 

 

 

 

لقد شيعني الحسين
(عليه السلام)

الإنتقال الصعب في المذهب والمعتقد

تأليف
الكاتب والصحافي إدريس الحسيني

سلسلة الكتب العقائدية (118)
إعداد
مركز الأبحاث العقائدية

 

 

مقدمة الناشر

رحلة الزمن التي بدأت منذ الخلق الأول لأبينا آدم (ع) مرت بالعديد من الانعطافات التاريخية التي كان لها الأثر الأكبر في صياغة الإنسان الراشد ، حتى توصله بالنهاية إلى دخول جنان الله عز وجل .
وكان أبطال هذه الرحلة المضنية هم الأنبياء والأولياء والصالحون والشهداء وحسن أولئك رفيقا . . الذين حملوا لواء الهداية والتحرير . . هداية الإنسان إلى خالقه ومن لا يعزب عن علمه مثقال ذرة في الأرض أو السماء . . وتحرير الإنسان من الصنم بشكليه المادي والاصطناعي ، وتحريره من الثقافة الجامدة التي تربط عقل الإنسان بأغلال المجتمع وضغوط الذات وقوة السلطان وبريق المال والثروة ، حتى يصاغ بعد ذلك بصياغة الإيمان ، وينطبع بطابع العبودية التي يقول عنها عز وجل:
« ومن أحسن من الله صبغة ونحن له عابدون » .
إذا من هنا بدأت الرحلة . . وإلى هنا انتهت .
ولكن السؤال : كيف نقرأ المضامين الشاملة لهذه الرحلة؟
إن قراءتنا لهذه المضامين الحقيقية خلال هذه الرحلة الطويلة ، بالطبع قراءتنا لتاريخ البشرية الماضي الذي يشكل دعائم لهذه المضامين . . لا بد أن تكون قراءة باحث يبحث عن الحقيقة ، هدفه الأسمى رؤية باصرة ونظرة ثاقبة لما جرى خلال


لقد شيعني الحسين (ع) 8

هذه الرحلة . . يفهم بها الماضي وينظر إلى الحاضر بمنظارها ويبني المستقبل على ضوئها

لتصفح الكتاب بشكل كامل، اضغط هنا.