أدب الطف دائرة المعارف المواقع التابعة إصداراتنا البث المباشر



اباء وامهات  مع اولادنا  



أَجَل . . . وَلَكن لَا ؛ ميخالف . . . بس . . . كلمات لا تقولوها أبداً!                   عدد الزيارات:1038

ــ ماما ، لقد دعتني سارة للنوم عندها يوم الثلاثاء القادم، هل يمكنني الذهاب ؟
ــ أجل، ولكن لا، أريد أن أعرف رأي والديها في الموضوع لأنكما ستسغلان الوضع لتسهرا حتى ساعة متأخرة !
كيف نترجم هذه الـ ( أجل ، ولكن لا ) ؟
أجل، يمكنك أن تفعل ذلك ، ولكن في النهاية، كلا، لا يمكنك ذلك . او أجل، أنا موافق، ولكن في الحقيقة لست موافقاً . أو العكس بالعكس . ولكن من يقول أجل ومن يقول كلا ؟ أنت تقع الحدود بين ما هو ممنوع وما هو مسموح ؟ من رسم خط هذه الحدود ؟ إنه صوت داخلي يتدخل بمكر وتكتم في الحديث ليعبر عن تناقض وتضارب بين ما أفكر فيه وما أعتقده، وبين ما أقوله وما أظنه أو ما أسمح لنفسي بأن أفكر فيه . إن أنصار الـ ( أجل ولكن لا ) أشخاص سرقت منهم ( حرية التفكير ) .
الأمر المتناقض !
( أجل ولكن لا ) هي جملة الضغط المزدوج . إن الإسراف في إستخدام هذه العبارة المتناقضة يشير الى شخص يعيش تحت ضغط خيارين يتنافى أحدهما مع الآخر ويفرض هذا الضغط على المقربين منه: ( يمكنك أن تأكل قدر ما تشاء من الحلوى يا حبيبي، ولكن أترك منها للجميع ) . بالنسبة الى صاحب هذه العبارة المتناقضة، يمكن تقبل أي شيء ولكن لا يمكن السماح أبداً بأي شيء . ( أجل، ولكن كلا، لا تستطيعين . . . ) ليس المنع صريحاً وجريئاً . تسقط شفرة المقصلة في حال الجرم المشهود . يخلق هذا النوع من التربية أطفالاً متعارضين مع أنفسهم، غير قادرين على إتخاذ قرار، حيث أن كل موقف يفضي بالنسبة إليهم الى إتجاهين ممنوعين . إن قلة التهذيب أو الفظاظة التي تنتقدها وسائل الإعلام اليوم ليست سوى نتيجة لهذا ( القبول الممنوع ) . ( يمكنك أن تأكل حتى التخمة ولكن الويل لك إذا أكلت كل قطع الحلوى )، هذا ما تعنيه رسالة الأم . ( اريد ولكن لا أستطيع )، هو المعنى الأولي لهذا الأمر المتناقض .
أختيار الكلمات
العادة الكلامية : ( أجل ــ ولكن ــ كلا ) هي أحد الأعراض الثانوية جداً لأنفصام الشخصية، فلا تخافوا ! لن تجدوا أنفسكم في مستشفى للأمراض النفسية لشيء بهذه التفاهة . إلا أن هذه العادة في التناقض قد تنال من مصداقيتكم في نظر أولادكم في مرحلة أولى، وتنقل إليهم عدم القدرة على إتخاذ قرار جازم في مرحلة ثانية، يطالبكم ابنكم للمرة الألف قائلاً : ( أريدك أن تشتري لي لعبة جديدة ) . ( أجل، ولكن لا ، لقد قلت لك أن تأتيني أولاً بعلامات جيدة ) . ولكن لماذا لا يكون ردكم: ( كلا ! أريدك أولاً . . . ) .
إن ترجمة عبارة ( أجل، ولكن لا ) هي كالآتي: ( أجل، أريد أن أشتري لك هذه اللعبة الجديدة بكل رضى . ولكن كلا، فأنت لا تستحقها ) . ضعوا أنفسكم لحظة مكان طفلكم ! لقد أجبتم بأجل وكلا في الوقت عينه . إنها لطريقة عجيبة في التعبير ! وسيقول طفلكم لصديقه: ( لا تعرف أمي ماذا تريد . تقول دائماً ( أجل ولكن كلا ) عندما أطلب منها شيئاً . وأمُك ؟ ) فيجيب صديقه، الذي قد ينفع طبيباً نفسانياً في المستقبل : ( أمي تفعل الشيء نفسه ! لا بد أن هذا يأتي من إنقطاع الكهرباء في الرأس ) .


المصدر:كلمات نقتل بها أولادنا .... لا تقولوها أبداً ... جوزيف وكارولين ميسينجر ترجمة أفيرا عون